الأربعاء 19 يونيو 2024

رواية سر العاشق ولهو الجنون (كاملة حتي الفصل الاخير) بقلم زهرة الربيع حصري

انت في الصفحة 1 من 14 صفحات

موقع أيام نيوز

اتسعت عنيه بزهول وقال ..انتي واضح كده انك مجنونه..عقلك مش تمام..ارجعي بيتكم ومتتكلميش مع حد هنا احسنلك
بصتلو بضيق وقالت بسخريه..ايه مش هتقدر ولا ايه
قال بضيق..يا شاطره انتي مش في وعيك امشي من هنا ...خطړ عليكي
البنت قالت بتريقه..اخيييي على كده...رجاله اخر زمن. 
قال بدهشه..لا ده انتي متقله العيار على الاخر 
البنت قالت بسخريه ..امممم..شكلي اخترت الشخص الغلط... عن اذنك
شرب الكاس الي في ايده وبص لطيفها باستغراب
وقف جمبو شاب و قال.. مين البنت الي كانت بتكلمك دي يا عمار
عمار قال باستغراب..مش عارف ياسيف ..بنت غريبه لبسها غريب وكلامها اغرب ..لابسه فستان فرح 
سيف قال بزهول..نعم قالت ايه
عمار قال بسخريه..زي ما سمعت..هو انا عرفت ستات شمال بعدد شعر راسي بس مش للدرجه دي
عمار قال..لا يا معلم دي شكلها هربانه من فرحها لسه بالفستان ومفيش حد معاها

في واحده من الحواري الفقيره واقفه ست في نص الشارع وبتلطم وبتصوت وبتقول...ياخرااابي يا نعيم يا خړابي البت هربت..هربت وڤضحتنا بقت بجلاااااجل يا لااااااهوي
نعيم قال..با وليه كفايه صويت حرام عليكي ياصباح الشويه الي محضروش الفرح عرفتيهم والي شاكك اتأكد
صباح قالت ببكا..وهو فيه حد معرفش كلها عرفت يا مصييييبتي
اتقدم شاب في العشرينات بجسم قوي وملامح جميله وقال پغضب...هلاقيها يا خالتي ..هلاقيها وهخليها تقول حقي برقبتي..مبقاش عرفه الصباغ لو ماجبتها تحت رجليا تترجاني اسامحها علشان تعرف تهرب مني بنت الكلب
بقلمي ...زهرة الربيع
صباح قالت ببكا وصړاخ..يا خويا هتلاقيها فين..هتلاقيها فين..البت طفشت..طفشتتتتتتت وقالت باستغراب..طب ليه..ليه يا مصبتي..دي..دي كانت روحها فيك..دي وقفت قدام الكل علشان تتجوزك ليه عملت كده ليه
عرفه قال پغضب ...هلاقيها لو تحت الارض لو اخر يوم في عمري ..هفرجها..وشاور لرجالتو ومشي پغضب
في البار عند عمار كان بيتكلم مع واحده وبيضحكو سوا وبيشربو واتفاجأ بشاب ماسك البنت الي كلمتو وطالع بيها وبيضحكو سوا
عمار قال باستغراب...
بتعمل ايه المجنونه دي ولسه هيتقدم عليها قال..وانا مالي هيه من بقيه اهلي ما تولع
بس اتنهد بضييق لما لقاها بتطوح جامد وقالعه جزمتها مسكاها في ايدها وشكلها مش في وعيها ابدا..شرب الكاس الي في ايده دفعه واحده واتقدم عليهم وقال..احم..لو سمحت يا كابتن انت تعرف البنت دي
الشاب قال بضحك..لا لسه 
البنت ضحكت جامد وبصت لعمار وقالت..ايه ده..هو انت... ا..احسن..ادي الشباب على قفا من يشيل..لقيت واحد ..اهو ..مخدش دقيقتين..انت الخسران..وبصت لشاب الي معاها وقالت..يلا يا اسمك ايه
عمار بص لهيأتها وكلامها وقال باستغراب...بت انتي ارجعي بيتكم..انتي لسه بفستان الفرح زمانهم بيدورو عليكي بلاش جنان
البنت ضحكت وقالت ..ارجع..هههههههاأوأااااااااو أااااااااو..ميحكمش
بقلمي...زهرة الربيع
عمار رفع حواجبو بدهشه والشاب الي معاها ضحك 
ولسه هيمشو عمار مسك ايده وقال..استنى هنا البنت مش عارفه بتقول ايه سبها
الشاب نفض ايده پغضب وقال..وانت مالك انت ..من بقيه اهلها
عمار قال پغضب مكبوت..انا مبعدش كلامي مرتين سبها..حالا
الشاب شاور بايده واتلمو شباب كتير جردات تبعو
عمار بصلهم بتوتر من شكلهم ولانهم كتير والشاب بصلو وقال بسخريه..ها هتبعد ولا اخليهم يمسو عليك
عمار قال پغضب..برضو مش هتروح معاك على چثتي
الشاب قال..يبقى انت قولتها على جثتك وضبوه
ولسه هيقربو منو وعمار استعد ولسه هيشتبكو
البنت قالت ..بس انت وهو.. وبصت لعمار وقالت ..وانت ملكش دعوه..انا راضيه. 
عمار بص للجمع وكلهم سكرانين اتقدم عليها ومسك اديها پغضب وقال...بس ..كفايه..اطلعي معايا احسنلك
الشباب بقو يقولو..اه معاها حق..
١...انت اطلع منها
٢...حل عنها ياجده انت احسنلك ..سيب البنت براحتها
٣..اه سبها براحتها
عمار بصلهم وكانو كتير ومش هينفع يشتبك معاهم فكر شويه وقال پغضب...ابعدو كلكم ...احسن ابيتكم في الحجز
واحد منهم قال...حجز
عمار طلع بطاقه من جيبه وكده قدامهم وقال...ايوه الحجز انا المقدم عمار المنزلاوي يا حوش ودخل البطاقه بسرعه وقال للبنت بزعيق..وانتي..اطلعي قدامي
البنت مشيت وهيه مش مركذه اصلا قال..خليكم مكانكم ..محدش يتحرك وطلع ورا البنت
عمارطلع لقاها واقفه مع اتنين شباب وبيضحكو اتسعت عنيه بزهول ملهاش دققتين من ساعت ما طلعت اتقدم عليها پغضب وشدها وقال بعصييه..انتي ايه متتسبيش دقيقتين لوحدك كل ما عيني تغيب من عليكي الاقيكي لماهم حواليكي ما تهمدي بقى..ده ايه الورطه دي يا ربي
البنت .هو انت ..رجعت في

كلامك ولا ايه..على فكره انت داخل دماغي قوي يعني لو حابب ترجع في كلامك انا هطرقهم
عمار مسك ايدها وقال بزهق..بس بقى..بس يخرييت كده تعالي معايا لما اشوف هفوقك ازاي
ولسه هيمشي واحد من الراجلين الي كانو معاها مسك ايده .واخد الموزه على فين يا شبح.
بقلمي..زهرة الربيع
عمار ادللو بكس قوي بدون مقدمات وقعو على الارض وشد البنت وطلع بيها على عربيتو
عمار كان سايق بيها وهيه كانت بتغني وتضحك وتهلوس بطريقه غريبه ومضحكه وعمار كان على اخره وهيطق من الڠضب وصل بيها عند شقه جميله وشيك جدا وفتح لها الباب وقال..يلا انزلي
البنت بصتلو وابتسمت وقالت...تؤ..تؤ انا مش هدخل معاك. 
عمار وقف شويه بيحاول يستوعب الجمله الي قالتها وقال..لا العفو..حد يقدر يقول كده واتحولت ملامحو لڠضب رهيب وقال بزعيق...انزلي بقولك
البنت اتنفضت پخوف وقالت...ان..انت بتزعقلي.....
و بقت تبكي جامد

انت في الصفحة 1 من 14 صفحات