الإثنين 15 يوليو 2024

رواية الجميلة والۏحش (كاملة حتي الفصل الاخير) بقلم ماهي احمد

انت في الصفحة 1 من 148 صفحات

موقع أيام نيوز

: فتح زي زنزانه كلها بنات علي بعض اكبر واحده فيهم ماتعديش ال ١٨ سنه 
بقي بيختار مابينهم 
لحد مابيبص لقي واحده فيهم بتستخبي مابين البنات 
بصلها بصه ش"ر وقال 
_هاتوا اللي هنااااك دي 
البنت : ( بخ"وف ) انا .. لا لا لا سيبوني .. سيبوني ح@رام عليكم 
واحد من البودي جارد اللي عنده دخل في وسط البنات وأخدها شالها علي كتفه وطلعوها بره الزنزانه 
البنت بقت بتض"رب البودي جارد اللي شايلها علي كتفه 
البنت : حرام عليك نزلني .. عايزين مني ايه .. روحوني من هنا عايزه ارجع لاهلي 
البودي جارد رماها في اوضه وهو كان مستنيها جوه 
بتبص وراها 
_افتحي رجلك 
= ( بخ"وف وهي بتترعش ) ايه انت بتقول.. افتح رجلي يعني أيه 

_ ( بعصبيه وعنيه كلها ش"ر ) بسرعه ماعنديش وقت بقولك افتحي رجلك 
= افتح رجلي ازاي انت مچنون 
_انتي بتقوليلي أنا مچنون يابت الكل*ب 
( مسكها من شعرها وضر"بها في الحيطه ودماغها كلها جابت د*م ) 
وقعت في الارض والفستان بتاعها اترفع ورجليها بانت 
بصلها من فوق لتحت  بصه احت"قار
و بانت علي جانب شفايفه ابتسامه سخريه 
حط ايده علي بنطلونه ولسه هيقلع 
_ ( البنت سمعت حد بيخبط جاامد علي الباب وبيقول ) 
( بصوت عالي  ) خلصت يارعد  ولا لسه 
رعد  : لسه شويه 
اللي بره الباب: ههههههه اومال لو ماكنتش بت عيله ماتعديش ال  ١٨  سنه كنت عملت ايه ( كل اللي بره ضحكوا ) 
التاني : تحب أجي اخلص انا بدالك 😂😂
رعد بص وراه ناحيه الباب وهو بيقول 
رعد : لا ياخفيف منك لي .. مش أول مره يعني 
لسه بيبص قدامه ولقي البنت بالفاظه ضر"بته علي دماغه وقع في الارض مجابش منطق وراسه كلها جابت د"م 


البنت بقت تترعش ودموعها نازله منها من منظر الد"م 
بصت شمال ويمين لاقت شباك فتحته بسرعه ونزلت منه علي المواسير وهي حافيه 
كانت بتنزل بالراحه وخاېفه مو@،ت لا تقع 
اول ما نزلت لاقت البودي جاردات ماسكين الرش"اشات في كل مكان اتخبت لحد ما وصلت لسور القصر .. لاقت سلم خشب جابته وطلعت عليه واول ما طلعت علي السور من فوق لاقت الارتفاع عالي جدا عشان تنط 

البودي جارد شافها 
البودي جارد : استني عندك بدل ما اض"ربك پالنار 
البنت بقت تبص وراها وقدامها لو رجعت علي السلم هيق"تلوها 
ولو نطت من فوق السور برضوا هت"مoت 
البودي جارد رفع سلاحھ وض"رب ڼار عليها الړصاصه جت في كتفها وبحركه لا اراديه منها وقعت في الارض 
البنات اللي كانوا معاها في الزنزانه بصوا من الشباك الحديد لقوها بته"رب 
بنت منهم : الحقوا يابنات غدير هر"بت ..غدير هر"بت 
البنات اتجمعت حوالين الشباك عشان يشفوها وهي بته"رب 
غدير  وقعت في الارض ورجليها اتع"ورت  وبقت تجيب د"م 
رفعت رجلها من الارض بالعافيه وبقت تجر في رجليها وهي  بتجرى بتبص لاقت التلج حواليها في كل مكان وهي حافيه والدنيا بقت ساقعه متلجه 
بتبص وراها لاقت عربيات jeep سودا جايه وراها اتخبت بسرعه في زقاق وفضلت تجرى .. تجرى وهي مش عارفه رايحه فين ومن كتر الجري رجليها مابقيتش شيلاها 
وقفت عشان تاخد نفسها لحظه بتبص لاقت ذئب ابيض من اللي بيعيشوا في التلج  طلع عليها وباينلها سنانه الحاده واللعاب بقي ينزل من بوقه 
بصت وراها  لاقت سلك شائك لو عدت من عليه كل جسمها هيتق"طع والسلك ده بيفصل ما بينها وما بين  قصر شكله غريب مطلي باللون الاسود البيت كان شكله مر"عب من بره والعناكب معششه علي الشبابيك والببان
بلعت ريقها وهي مش قادره تتنفس تدخل البيت المر"عب ده وتعدي السلك الشائك  ولا الذئب يه"جم عليها ويم"وتها 
ومره واحده من غير تفكير دخلت ما بين السلك الشائك وبقي جسمها كله يجيب د"م ده غير الذئب ما كان ماسكها من رجلها وبيع"ض فيها جابت حديده من جنبها وض"ربت الذئب مو"تته وعدت السلك الشائك اخيرا ولسه بتاخد نفسها بتبص لاقت 
العربيه ال jeep وقفت  قدامها واابودي جاردات نزلت منها واللي يفصل ما بينها ومابينهم السلك الشائك مش اكتر 
غدير بقت تسحف بأيديها ورجليها لحد ما وصلت البيت 
وفتحت الباب اللي من ورا ودخلت 
دخلت وهي الد"م بي@ڼزف منها في كل جسمها 
بقت تمشي بالراحه جدا البيت كان كبير جدا بس كله من الخشب وهي بتمشي الخشب كان بيعمل صوت وقفت للحظه وغمضت عنيها عشان مش عايزه تعمل صوت وبقت تمشي علي طراطيف صوابعها 
البيت والعفش كان كله مترب العناكب في كل ركن من البيت  بتبص لاقت واحد قاعد علي كرسي هزاز وبيتهز بي قدام وورا وقفت قربت منه بالراحه وبطراطيف صوابعها وقفت قدامه بتبص لاقيته أعمي بقت بتشاور بأيديها شمال ويمين ولما اتأكدت انه أعمي لفت بالراحه اوي ولسه بتلف ضهرها قام بحركه سريعه منه لف دراعها وقربها منه وحط ايده علي بوقها ولف دراعه حوالين رقبتها مابقيتش قادره تاخد نفسها وبقت تطلع في الروح  وقرب من ودنها بهمس 
هو : أنتي مين 😡😡
غدير بتحاول تتكلم او حتي تاخد نفسها بتبص لاقت طفله صغيره قربت منها وماسكه لعبه في ايديها وبتعيط
الطفله : سيبها حرا@م عليك 

 

السابق
صفحة 1 / 148
التالي

انت في الصفحة 1 من 148 صفحات